منتدى معلم الكيمياء _ العقبة
اهلا وسهلا بك اخي الكريم ضيفا عزيزا ونتمنى ان تكون من افراد هذا المنتدى لتعم الفائدة والمعرفة وجزاكم الله عنا كل خير

تسجيلك يشرفنا فلا تبخل علينا

منتدى معلم الكيمياء _ العقبة

اهلا وسهلا بالاخ الكريم {زائر}
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
في دقيقه واحدة تستطيع ان " تصلي على النبي " 20 مرة فيصلي عليك الله مقابلها 200 مرة .
في دقيقه واحدة " تستطيع ان ترفع يديك و تدعو بما شئت من جوامع الدعاء ".
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
تحية طيبة من المعلمين إبراهيم الجيزاوي و مراد الزغل لأبنائنا الطلبة المجتهدين مع أمنياتنا لهم بالتقدم دوما
تحية طيبة من المربي الغاضل ابراهيم الجيزاوي والمربي الفاضل مراد الزغل لطلاب مدرسة عبد الله بن ابي السرح الاساسية للبنين على جهودهم الطيبة لانجاح منتداهم وجزاكم الله عنا وعن انفيكم كل خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح في الصحة
الإثنين أكتوبر 18, 2010 3:48 pm من طرف اهل الراية

» بادئات النظام العالمي
الخميس سبتمبر 23, 2010 5:14 am من طرف أبو حسن

» كل عام وانتم بخير
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:31 pm من طرف ابراهيم الجيزاوي

» نعي وتعزية
الخميس يوليو 29, 2010 1:25 am من طرف مراد الزغل

» خاص جدا بالمعلمين
الثلاثاء يوليو 20, 2010 7:57 pm من طرف أم جنة

» الدجاجة داخل الزجاجة
الأحد يوليو 18, 2010 4:59 pm من طرف rda.1957

» بعض صفات المعلم المتميز من وجهة نظر الطلبة
الخميس يوليو 15, 2010 11:43 pm من طرف أم جنة

» المعلم المبدع
الخميس يوليو 15, 2010 11:33 pm من طرف أم جنة

» بناء جدول المواصفات ( نشرة تربوية )
الأحد يوليو 11, 2010 10:54 pm من طرف اهل الراية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 غزوة المريسيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد معاوية
مساعد المدير العام
مساعد المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 373
نقاط : 1099
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 21
الموقع : محدود

مُساهمةموضوع: غزوة المريسيع   الجمعة أبريل 16, 2010 12:03 am





غزوة المريسيع

في سنة خمس خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين لليلتين خلتا من شعبان وقدم المدينة لهلال رمضان وغاب شهرا إلا ليلتين .

حدثنا الواقدي قال حدثني محمد بن عبد الله وعبد الله بن جعفر ، وابن أبي سبرة ومحمد بن صالح وعبد الحميد بن جعفر وابن أبي حبيبة وهشام بن سعد ، ومعمر بن راشد وأبو معشر وخالد بن إلياس وعائذ بن يحيى ، وعمر بن عثمان المخزومي ، وعبد الله بن يزيد بن قسيط وعبد الله بن يزيد الهذلي ، وكل قد حدثني بطائفة وغير هؤلاء قد حدثني قالوا : إن بلمصطلق من خزاعة كانوا ينزلون ناحية الفرع ، وهم حلفاء في بني مدلج وكان رأسهم وسيدهم الحارث بن أبي ضرار ، وكان قد سار في قومه ومن قدر عليه من العرب ، فدعاهم إلى حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتاعوا خيلا وسلاحا وتهيئوا للمسير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وجعلت الركبان تقدم من ناحيتهم فيخبرون بمسيرهم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث بريدة بن الحصيب الأسلمي يعلم علم ذلك واستأذن النبي صلى الله عليه وسلم أن يقول فأذن له فخرج حتى ورد عليهم ماءهم فوجد قوما مغرورين قد تألبوا وجمعوا الجموع فقالوا : من الرجل ؟ قال رجل منكم قدمت لما بلغني عن جمعكم لهذا الرجل فأسير في قومي ومن أطاعني فتكون يدنا واحدة حتى نستأصله . قال الحارث بن أبي ضرار : فنحن على ذلك فعجل علينا .

قال بريدة : أركب الآن فآتيكم بجمع كثيف من قومي ومن أطاعني . فسروا بذلك منه ورجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره خبر القوم فندب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس وأخبرهم خبر عدوهم فأسرع الناس للخروج وقادوا الخيول وهي ثلاثون فرسا ، في المهاجرين منها عشرة وفي الأنصار عشرون ولرسول الله صلى الله عليه وسلم فرسان وكان علي عليه السلام فارسا ، وأبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، والزبير ، وعبد الرحمن بن عوف ، وطلحة بن عبيد الله ، والمقداد بن عمرو .

وفي الأنصار سعد بن معاذ ، وأسيد بن حضير ، وأبو عبس بن جبر وقتادة بن النعمان ، وعويم بن ساعدة ومعن بن عدي وسعد بن زيد الأشهلي ، والحارث بن حزمة ومعاذ بن جبل ، وأبو قتادة ، وأبي بن كعب ، والحباب بن المنذر ، وزياد بن لبيد ، وفروة بن عمرو ، ومعاذ بن رفاعة بن رافع .

قالوا : وخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر كثير من المنافقين لم يخرجوا في غزاة قط مثلها ، ليس بهم رغبة في الجهاد إلا أن يصيبوا من عرض الدنيا ، وقرب عليهم السفر .

فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سلك على الحلائق فنزل بها ، فأتي يومئذ برجل من عبد القيس ، فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أين أهلك ؟ قال بالروحاء . قال أين تريد ؟ قال إياك جئت لأومن بك وأشهد أن ما جئت به الحق ، وأقاتل معك عدوك . قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمد لله الذي هداك للإسلام . قال يا رسول الله أي الأعمال أحب إلى الله ؟ قال الصلاة في أول وقتها ، قال فكان الرجل بعد ذلك يصلي حين تزيغ الشمس وحين يدخل وقت العصر وحين تغرب الشمس . لا يؤخر الصلاة إلى الوقت الآخر قال فلما نزل ببقعاء أصاب عينا للمشركين فقالوا له ما وراءك ؟ أين الناس ؟ قال لا علم لي بهم .

فحدثني هشام بن سعد ، عن يعقوب عن زيد بن طلحة قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لتصدقن أو لأضربن عنقك . قال فأنا رجل من بلمصطلق ، تركت الحارث بن أبي ضرار قد جمع لكم الجموع وتجلب إليه ناس كثير ، وبعثني إليكم لآتيه بخبركم وهل تحركتم من المدينة . فأتى عمر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره الخبر ، فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام وعرضه عليه فأبى وقال لست بمتبع دينكم حتى أنظر ما يصنع قومي ; إن دخلوا في دينكم كنت كأحدهم وإن ثبتوا على دينهم فأنا رجل منهم . فقال عمر يا رسول الله أضرب عنقه فقدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب عنقه فذهب الخبر إلى بلمصطلق .

فكانت جويرية بنت الحارث تقول بعد أن أسلمت جاءنا خبره ومقتله ومسير رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يقدم علينا النبي صلى الله عليه وسلم فسيء أبي ومن معه وخافوا خوفا شديدا ، وتفرق عنهم من كان قد اجتمع إليهم من أفناء العرب ، فما بقي منهم أحد سواهم .

ثم انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المريسيع وهو الماء فنزله وضرب لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبة من أدم ومعه من نسائه عائشة وأم سلمة . وقد اجتمعوا على الماء وأعدوا وتهيئوا للقتال فصف رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه ودفع راية المهاجرين إلى أبي بكر رضي الله عنه وراية الأنصار إلى سعد بن عبادة رضي الله عنه ويقال كان مع عمار بن ياسر رضي الله عنه راية المهاجرين .

ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه فنادى في الناس قولوا لا إله إلا الله تمنعوا بها أنفسكم وأموالكم . ففعل عمر رضي الله عنه فأبوا فكان أول من رمى رجل منهم بسهم فرمى المسلمون ساعة بالنبل ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه أن يحملوا ، فحملوا حملة رجل واحد فما أفلت منهم إنسان وقتل عشرة منهم وأسر سائرهم .

وسبى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجال والنساء والذرية [ وغنمت ] النعم والشاء وما قتل أحد من المسلمين إلا رجل واحد . وكان أبو قتادة يحدث قال حمل لواء المشركين يومئذ صفوان ذو الشقر فلم تكن لي بأهبة حتى شددت عليه وكان الفتح .

وكان شعارهم يا منصور ، أمت أمت وكان ابن عمر يحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم أغار على بني المصطلق وهم غارون ونعمهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى ذراريهم . والحديث الأول أثبت عندنا .

وكان هاشم بن ضبابة قد خرج في طلب العدو فرجع في ريح شديدة وعجاج فتلقى رجلا من رهط عبادة بن الصامت يقال له أوس فظن أنه من المشركين فحمل عليه فقتله فعلم بعد أنه مسلم فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تخرج ديته .

ويقال قتله رجل من بني عمرو ابن عوف ; فقدم أخوه مقيس على النبي صلى الله عليه وسلم فأمر له بالدية فقبضها ، ثم عدا على قاتل أخيه فقتله ثم خرج إلى قريش مرتدا وهو يقول

شفى النفس أن قد بات بالقاع مسندا

يضرج ثوبيه دماء الأخادع

ثأرت به فهرا وحملت عقله

سراة بني النجار أرباب فارع

حللت به وتري وأدركت ثؤرتي

وكنت إلى الأوثان أول راجع


سمعت عبد الرحمن يقول أنشدنيها أبي . فأهدر رسول الله صلى الله عليه وسلم دمه حتى قتله نميلة يوم الفتح
وحدثني سعيد بن عبد الله بن أبي الأبيض عن أبيه عن جدته وهي مولاة جويرية قالت سمعت جويرية بنت الحارث تقول أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن على المريسيع فأسمع أبي يقول أتانا ما لا قبل لنا به . قالت فكنت أرى من الناس والخيل ما لا أصف من الكثرة فلما أن أسلمت وتزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجعنا جعلت أنظر إلى المسلمين فليسوا كما كنت أرى ، فعلمت أنه رعب من الله تعالى يلقيه في قلوب المشركين

فكان رجل منهم قد أسلم فحسن إسلامه يقول لقد كنا نرى رجالا بيضا على خيل بلق ما كنا نراهم قبل ولا بعد .

حدثني ابن أبي سبرة عن الحارث بن الفضيل قال حدثني ابن مسعود بن هنيدة عن أبيه قال لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ببقعاء فقال أين تريد يا مسعود ؟ فقلت : جئت لأن أسلم عليك وقد أعتقني أبو تميم . قال بارك الله عليك ، أين تركت أهلك ؟ قال تركتهم بموضع يعرف بالخذوات والناس صالحون وقد رغب الناس في الإسلام وكثر حولنا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلله الحمد الذي هداهم ثم قال مسعود يا رسول الله قد رأيتني أمس ولقيت رجلا من عبد القيس فدعوته إلى الإسلام فرغبته فيه فأسلم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإسلامه على يديك كان خيرا لك مما طلعت عليه الشمس أو غربت . ثم قال كن معنا حتى نلقى عدونا ، فإني أرجو أن ينفلنا الله أموالهم .

قال فسرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى غنمه الله أموالهم وذراريهم فأعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم قطعة من إبل وقطعة من غنم فقلت : يا رسول الله كيف أقدر أن أسوق الإبل ومعي الغنم ؟ اجعلها غنما كلها أو إبلا كلها . فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال أي ذلك أحب إليك ؟ قلت : تجعلها إبلا . قال أعطه عشرا من الإبل . قال فأعطيتها . فيقال له قارعه من المال أو من الخمس ؟ قال والله ما أدري ، فرجعت إلى أهلي ، فوالله ما زلنا في خير منها إلى يومنا هذا

فحدثني أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي جهم قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأسرى فكتفوا وجعلوا ناحية واستعمل عليهم بريدة بن الحصيب . وأمر بما وجد في رحالهم من رثة [ المتاع ] والسلاح فجمع وعمد إلى النعم والشاء فسيق . واستعمل عليهم شقران مولاه وجمع الذرية ناحية واستعمل على المقسم - مقسم الخمس - وسهمان المسلمين محمية بن جزء الزبيدي فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم الخمس من جميع المغنم فكان يليه محمية بن جزء الزبيدي

وحدثني محمد بن عبد الله عن الزهري ، عن عروة بن الزبير ، وعبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل ، قالا : جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم على خمس المسلمين محمية بن جزء الزبيدي قالا : وكان يجمع الأخماس وكانت الصدقات على حدتها ، وأهل الفيء بمعزل عن الصدقة وأهل الصدقة بمعزل عن الفيء وكان يعطي من الصدقة اليتيم والمسكين والضعيف . فإذا احتلم اليتيم نقل إلى الفيء وأخرج من الصدقة ووجب عليه الجهاد فإن كره الجهاد وأباه لم يعط من الصدقة شيئا ، وخلوا بينه وبين أن يكسب لنفسه .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يمنع سائلا ، فأتاه رجلان يسألانه من الخمس فقال إن شئتما أعطيتكما منه ولا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب

قالوا : فاقتسم السبي وفرق فصار في أيدي الرجال وقسمت الرثة وقسم النعم والشاء وعدلت الجزور بعشر من الغنم وبيعت الرثة فيمن يريد وأسهم للفرس سهمان ولصاحبه سهم وللراجل سهم .

وكانت الإبل ألفي بعير وخمسة آلاف شاة وكان السبي مائتي أهل بيت . فصارت جويرية بنت الحارث في سهم ثابت بن قيس وابن عم له فكاتبها على تسع أواق ذهب .

فحدثني عبد الله بن يزيد بن قسيط عن أبيه عن ثوبان ، عن عائشة رضي الله عنها ، قالت كانت جويرية جارية حلوة لا يكاد يراها أحد إلا ذهبت بنفسه فبينا النبي صلى الله عليه وسلم عندي ونحن على الماء إذ دخلت عليه جويرية تسأله في كتابتها . قالت عائشة : فوالله ما هو إلا أن رأيتها فكرهت دخولها على النبي صلى الله عليه وسلم وعرفت أنه سيرى منها مثل الذي رأيت ، فقالت يا رسول الله إني امرأة مسلمة أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله وأنا جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار سيد قومه أصابنا من الأمر ما قد علمت ، ووقعت في سهم ثابت بن قيس بن شماس وابن عم له فتخلصني من ابن عمه بنخلات له بالمدينة ، فكاتبني ثابت على ما لا طاقة لي به ولا يدان وما أكرهني على ذلك إلا أني رجوتك صلى الله عليك فأعني في مكاتبتي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أوخير من ذلك ؟ فقالت ما هو يا رسول الله ؟ قال أؤدي عنك كتابتك وأتزوجك . قالت نعم يا رسول الله قد فعلت فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ثابت فطلبها منه فقال ثابت هي لك يا رسول الله بأبي وأمي . فأدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان عليها من كتابتها ، وأعتقها وتزوجها . وخرج الخبر إلى الناس ورجال بني المصطلق قد اقتسموا وملكوا ووطئ نساؤهم فقالوا : أصهار النبي صلى الله عليه وسلم فأعتقوا ما بأيديهم من ذلك السبي . قالت عائشة رضي الله عنها : فأعتق مائة أهل بيت بتزويج رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ، فلا أعلم امرأة أعظم بركة على قومها منها

فحدثني حزام بن هشام عن أبيه قال قالت جويرية : رأيت قبل قدوم النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث ليال كأن القمر يسير من يثرب حتى وقع في حجري ، فكرهت أن أخبرها أحدا من الناس حتى قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سبينا رجوت الرؤيا ، فلما أعتقني وتزوجني والله ما كلمته في قومي حتى كان المسلمون هم الذين أرسلوهم وما شعرت إلا بجارية من بنات عمي تخبرني الخبر ، فحمدت الله عز وجل

ويقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل صداقها عتق كل أسير من بني المصطلق ، ويقال جعل صداقها عتق أربعين من قومها .

فحدثني ابن أبي سبرة عن عمارة بن غزية قال كان السبي منهم من من عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بغير فداء ومنهم من افتدي وذلك بعد ما صار السبي في أيدي الرجال فافتديت المرأة والذرية بست فرائض . وكانوا قدموا المدينة ببعض السبي فقدم عليهم أهلوهم فافتدوهم فلم تبق امرأة من بني المصطلق إلا رجعت إلى قومها . . وهذا الثبت .

فحدثني عمر بن عثمان عن عبد الملك بن عبيد ، عن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع عن عمران بن حصين قال قدم الوفد المدينة فافتدوا السبي بعد السهمان .

وحدثني عبد الله بن أبي الأبيض عن جدته وهي مولاة جويرية ، كان عالما بحديثهم قالت سمعت جويرية تقول افتداني أبي من ثابت بن قيس بن شماس بما افتدي به امرأة من السبي ثم خطبني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي فأنكحني . قالت وكان اسمها بر فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم جويرية ، وكان يكره أن يقال " خرج من بيت برة "

قال ابن واقد : وأثبت ( من ) هذا عندنا حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى عنها كتابتها وأعتقها وتزوجها

وحدثني إسحاق بن يحيى ، عن الزهري ، عن مالك بن أوس بن الحدثان عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقسم لها كما كان يقسم لنسائه وضرب عليها الحجاب

وحدثني الضحاك بن عثمان ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن أبي محيريز وأبي ضمرة عن أبي سعيد الخدري ، قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبايا ، وبنا شهوة النساء واشتدت علينا العزبة وأحببنا الفداء فأردنا العزل فقلنا : نعزل . ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا قبل أن نسأله عن ذلك فسألناه فقال ما عليكم ألا تفعلوا ، ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا هي كائنة

وكان أبو سعيد يقول فقدم علينا وفودهم فافتدوا الذرية والنساء ورجعوا بهن إلى بلادهم وخير من خير منهن أن تقيم عند من صارت في سهمه فأبين إلا الرجوع .

قال الضحاك : فحدثت هذا الحديث أبا النضر فقال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبي سعيد الخدري ، قال قال رجل من اليهود ، وخرجت بجارية لي أبيعها في السوق فقال لي : يا أبا سعيد لعلك تريد بيعها وفي بطنها منك سخلة قال فقلت كلا ، إني كنت أعزل عنها . فقال تلك الموءودة الصغرى . قال فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته ذلك فقال كذبت اليهود كذبت اليهود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غزوة المريسيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معلم الكيمياء _ العقبة :: المكتبة :: الركن الاسلامي :: السيرة النبوية-
انتقل الى: