منتدى معلم الكيمياء _ العقبة
اهلا وسهلا بك اخي الكريم ضيفا عزيزا ونتمنى ان تكون من افراد هذا المنتدى لتعم الفائدة والمعرفة وجزاكم الله عنا كل خير

تسجيلك يشرفنا فلا تبخل علينا

منتدى معلم الكيمياء _ العقبة

اهلا وسهلا بالاخ الكريم {زائر}
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
في دقيقه واحدة تستطيع ان " تصلي على النبي " 20 مرة فيصلي عليك الله مقابلها 200 مرة .
في دقيقه واحدة " تستطيع ان ترفع يديك و تدعو بما شئت من جوامع الدعاء ".
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
تحية طيبة من المعلمين إبراهيم الجيزاوي و مراد الزغل لأبنائنا الطلبة المجتهدين مع أمنياتنا لهم بالتقدم دوما
تحية طيبة من المربي الغاضل ابراهيم الجيزاوي والمربي الفاضل مراد الزغل لطلاب مدرسة عبد الله بن ابي السرح الاساسية للبنين على جهودهم الطيبة لانجاح منتداهم وجزاكم الله عنا وعن انفيكم كل خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح في الصحة
الإثنين أكتوبر 18, 2010 3:48 pm من طرف اهل الراية

» بادئات النظام العالمي
الخميس سبتمبر 23, 2010 5:14 am من طرف أبو حسن

» كل عام وانتم بخير
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:31 pm من طرف ابراهيم الجيزاوي

» نعي وتعزية
الخميس يوليو 29, 2010 1:25 am من طرف مراد الزغل

» خاص جدا بالمعلمين
الثلاثاء يوليو 20, 2010 7:57 pm من طرف أم جنة

» الدجاجة داخل الزجاجة
الأحد يوليو 18, 2010 4:59 pm من طرف rda.1957

» بعض صفات المعلم المتميز من وجهة نظر الطلبة
الخميس يوليو 15, 2010 11:43 pm من طرف أم جنة

» المعلم المبدع
الخميس يوليو 15, 2010 11:33 pm من طرف أم جنة

» بناء جدول المواصفات ( نشرة تربوية )
الأحد يوليو 11, 2010 10:54 pm من طرف اهل الراية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 امي‎..........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nana2009
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 58
نقاط : 42
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: امي‎..........   الجمعة مارس 27, 2009 8:51 pm

مقال جميل جدا للدكتور عائض القرني

أكبر وأنا عند أمي صغير، وأشيب وأنا لديها طفل، هي الوحيدة التي نزفت من أجلي دموعها ولبنها ودمها، نسيني الناس إلا أمي، عقَّني الكل إلا أمي، تغيَّر عليَّ العالم إلا أمي، الله يا أمي: كم غسلتِ خدودكِ بالدموع حينما سافرتُ! وكم عفتِ المنام يوم غبتُ! وكم ودَّعتِ الرُّقاد يوم مرضتُ! الله يا أمي: إذا جئتُ من السفر وقفتِ بالباب تنظرين والعيون تدمع فرحاً، وإذا خرجتُ من البيت وقفتِ تودعينني بقلب يقطر أسى، الله يا أمي: حملتِـني بين الضلوع أيام الآلام والأوجاع، ووضعتِـني مع آهاتك وزفراتك، وضممتِـني بقبلاتك وبسماتك، الله يا أمي: لا تنامين أبداً حتى يزور النوم جفني، ولا ترتاحين أبداً حتى يحل السرور علي، إذا ابتسمتُ ضحكتِ ولا تدرين ما السبب، وإذا تكدّرتُ بكيتِ ولا تعلمين ما الخبر، تعذرينني قبل أن أخطئ، وتعفين عني قبل أن أتوب، وتسامحينني قبل أن أعتذر، الله يا أمي: من مدحني صدقتِه ولو جعلني إمام الأنام وبدر التمام، ومن ذمني كذبتِه ولو شهد له العدول وزكَّاه الثقات، أبداً أنتِ الوحيدة المشغولة بأمري، وأنتِ الفريدة المهمومة بي، الله يا أمي: أنا قضيّتك الكبرى، وقصتكِ الجميلة، وأمنيتك العذبة، تُحسنين إليّ وتعتذرين من التقصير، وتذوبين عليّ شوقاً وتريدين المزيد، يا أمي: ليتني أغسلُ بدموع الوفاء قدميكِ، وأحمل في مهرجان الحياة نعليك، يا أمي: ليت الموت يتخطاكِ إليَّ، وليت البأس إذا قصدكِ يقع عليَّ:
نفسي تحدثني بأنك متلفي روحي فداك عرفت أم لم تعرفِ يا أمي كيف أردّ الجميل لكِ بعدما جعلتِ بطنكِ لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحضنكِ لي غطاء؟ كيف أقابل إحسانكِ وقد شاب رأسكِ في سبيل إسعادي، ورقَّ عظمكِ من أجل راحتي، واحدودب ظهركِ لأنعم بحياتي؟ كيف أكافئ دموعكِ الصادقة التي سالت سخيّة على خدّيكِ مرة حزناً عليَّ، ومرة فرحاً بي؛ لأنك تبكين في سرّائي وضرّائي؟ يا أمي أنظر إلى وجهكِ وكأنه ورقة مصحف وقد كتب فيه الدهر قصة المعاناة من أجلي، ورواية الجهد والمشقة بسببـي، يا أمي أنا كلي خجل وحياء، إذا نظرت إليك وأنت في سلّم الشيخوخة، وأنا في عنفوان الشباب، تدبين على الأرض دبيباً وأنا أثبُ وثباً، يا أمي أنتِ الوحيدة في العالم التي وفت معي يوم خذلني الأصدقاء، وخانني الأوفياء، وغدر بي الأصفياء، ووقفتِ معي بقلبك الحنون، بدموعكِ الساخنة، بآهاتكِ الحارة، بزفراتكِ الملتهبة، تضمين، تقبّلين، تضمّدين، تواسين، تعزّين، تسلّين، تشاركين، تدْعين، يا أمي أنظر إليك وكلي رهبة، وأنا أنظر السنوات قد أضعفت كيانكِ، وهدّت أركانكِ، فأتذكر كم من ضمةٍ لكِ وقبلة ودمعة وزفرة وخطوة جُدتِ بها لي طائعةً راضيةً لا تطلبين عليها أجراً ولا شكراً، وإنما سخوتِ بها حبّاً وكرماً، أنظر إليك الآن وأنتِ تودعين الحياة وأنا أستقبلها، وتنهين العمر وأنا أبتدئه فأقف عاجزاً عن إعادة شبابك الذي سكبتِه في شبابي وإرجاع قوّتكِ التي صببتِها في قوّتي، أعضائي صُنِعت من لبنكِ، ولحمي نُسج من لحمكِ، وخدّي غُسِل بدموعكِ، ورأسي نبت بقبلاتكِ، ونجاحي تم بدعائك، أرى جميلك يطوّقني فأجلس أمامك خادماً صغيراً لا أذكر انتصاراتي ولا تفوقي ولا إبداعي ولا موهبتي عندك؛ لأنها من بعض عطاياكِ لي، أشعرُ بمكانتي بين الناس، وبمنـزلتي عند الأصدقاء، وبقيمتي لدى الغير، ولكن إذا جثوتُ عند أقدامكِ فأنا طفلكِ الصغير، وابنكِ المدلّل، فأصبح صفراً يملأني الخجل ويعتريني الوجل، فألغي الألقاب وأحذف الشهرة، وأشطب على المال، وأنسى المدائح؛ لأنك أم وأنا ابن، ولأنك سيّدة وأنا خادم، ولأنك مدرسة وأنا تلميذ، ولأنكِ شجرة وأنا ثمرة، ولأنكِ كل شيء في حياتي، فائذني لي بتقبيل قدميكِ، والفضل لكِ يوم تواضعتِ وسمحتِ لشفتي أن تمسح التراب عن أقدامكِ. ربِّ اغفر لوالدي وارحمهما كما ربّياني صغيراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zahrah
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 76
نقاط : 35
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 22/02/2009

مُساهمةموضوع: الست صاحبه القلب الكبير   الجمعة أبريل 03, 2009 9:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

االيكي يا امي

من أين أبدأ؟

وما الكلمات التي أختارها لترقى إلى أبَّهتك ومقامك العالي؟

ما العبارات التي تلامس شفافيتك وصفاء روحك الطاهرة؟

فهل يسعفني القلم؟ وهل تسعفني الدموع؟

وهل يحدوني الأمل الذي أرجوه في كتابة بعض ما يحمله ويكنه قلبي المتضرع إلى رضاك؟

وهل تساعدني أناملي الخجلى؟

شيء وحيد أظنه عوناً في كتابة كلماتي إليك هو فيض كلم ولهج لسان الشكر في عون ينابيع صبح مشرق مبارك. وما الإصباح منك بأمثل.


والدتي، حبيبة قلبي، حسنة أيامي، أميرة مشاعري، ملكة إحساسي

تعجز السطور عن الوفاء بحق لك، عرفته منذ قرأت القرآن ووعيت مقالة نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم -، فأيقنت أني فيك أجاهد

أنا فقط هنا أسعى لأطوع الكلمات وأبسطها بين يديك الكريمتين لتطلب وتلتمس رضاك عني

لأنني في محادثتي إليك قد أقسو وأتأفف من حيث لا أدري، وقد نهينا عن أصغر كلمة تؤذي مشاعرك ذات الإرهاف الدائم {..فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ..}.


والدتي الغالية.. حملتني أحشاؤك وكان حملاً مما ينوء به كاهلك

صبرت علي وغفرت لي {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}؛ لأخرج إلى نور الحياة في صحة وعافية

ولم تقفي عند هذا الحد

بل واصلت مسيرتك المباركة ورحلتك الجادة حتى لاح مني عارض بياض وصلع

لكنك ما زلت بي بحنانك الدافئ، وقلبك الصافي كصفاء اللين، وكأنني أعيش داخل أحشائك مرة أخرى وعلى طول حياتي

يا إلهي.. كم أنت رائعة يا أمي؟!



والدتي.. تحنو الحياة وأنت بدر منير فيها ، لكني أعلم أن فيها منغصات وهموم

وأقسى ما فيها على صفحات القلوب البيضاء ظلم وسواد ذوي القربى، فالكلمة القاسية والجفوة القوية من القريب تقع كوقع الحسام المهند على النفس الرقيقة، وصدق القائل:

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة

على النفس من وقع الحسام المهند

ولكن ـ يا أمي ـ من يكون للصبر غيرك، وأبواب عفوك أوسع وأرحب، وهي مفتحة يدخلها أبناؤك بسلام آمنين، تؤنسهم ابتسامتك المشرقة، وترافقهم كلماتك العذبة التي تنطلق من فيك كالماء من في السقاء وهي تردد "اللهم اهد قومي.." وقد ذابت تلك الجفوة والقسوة في أنهار حلمك وعفوك.


والدتي الحبيبة..

رفع الله قدرك وجزاك عني وعن إخوتي وأقاربي خير الجزاء

وجزاك الله خير ما جازى أماً رؤوماً عن أولادها

فنحن جميعا تلاميذ عصاة يرجون الصفح في مدرستك العامرة المتدفقة حباً وعطاء؛ فلك العتبى حتى ترضي تمام الرضا.


والدتي.. أملي متأجج أن تقبلي كلماتي بقبول حسن وتفيضي عليها من رضاك، وإنني أرى نفحاته تتراقص بين أحرف الكلمات فرحاً وطرباً، فهلا رضيتِ..؟

والدتي.. لم أبدأ بعد في كتابة كلمات إليك فكيف أنتهي؟!

سامحيني.. ألست صاحبة الحب الكبير؟!


zahrah
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امي‎..........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معلم الكيمياء _ العقبة :: المكتبة :: ركن المقالات :: اجتماعية-
انتقل الى: