منتدى معلم الكيمياء _ العقبة
اهلا وسهلا بك اخي الكريم ضيفا عزيزا ونتمنى ان تكون من افراد هذا المنتدى لتعم الفائدة والمعرفة وجزاكم الله عنا كل خير

تسجيلك يشرفنا فلا تبخل علينا

منتدى معلم الكيمياء _ العقبة

اهلا وسهلا بالاخ الكريم {زائر}
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
في دقيقه واحدة تستطيع ان " تصلي على النبي " 20 مرة فيصلي عليك الله مقابلها 200 مرة .
في دقيقه واحدة " تستطيع ان ترفع يديك و تدعو بما شئت من جوامع الدعاء ".
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
تحية طيبة من المعلمين إبراهيم الجيزاوي و مراد الزغل لأبنائنا الطلبة المجتهدين مع أمنياتنا لهم بالتقدم دوما
تحية طيبة من المربي الغاضل ابراهيم الجيزاوي والمربي الفاضل مراد الزغل لطلاب مدرسة عبد الله بن ابي السرح الاساسية للبنين على جهودهم الطيبة لانجاح منتداهم وجزاكم الله عنا وعن انفيكم كل خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح في الصحة
الإثنين أكتوبر 18, 2010 3:48 pm من طرف اهل الراية

» بادئات النظام العالمي
الخميس سبتمبر 23, 2010 5:14 am من طرف أبو حسن

» كل عام وانتم بخير
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:31 pm من طرف ابراهيم الجيزاوي

» نعي وتعزية
الخميس يوليو 29, 2010 1:25 am من طرف مراد الزغل

» خاص جدا بالمعلمين
الثلاثاء يوليو 20, 2010 7:57 pm من طرف أم جنة

» الدجاجة داخل الزجاجة
الأحد يوليو 18, 2010 4:59 pm من طرف rda.1957

» بعض صفات المعلم المتميز من وجهة نظر الطلبة
الخميس يوليو 15, 2010 11:43 pm من طرف أم جنة

» المعلم المبدع
الخميس يوليو 15, 2010 11:33 pm من طرف أم جنة

» بناء جدول المواصفات ( نشرة تربوية )
الأحد يوليو 11, 2010 10:54 pm من طرف اهل الراية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الأربعاء أبريل 08, 2009 4:46 am

مشكلة الاصاله والمعاصره الاصاله يمكن ان تنطوى على موقف رجعى اذا فهمنا ان الاصالة نوعا من الارتداد الى الوراء او نوعا من السلفية او القول بان هناك شيئا يدعى الروح العربية الاصيلة وهذه الروح ثابتة وبافية على ماهى على مر العصور هذا يعنى انها خاضعة لشروط المكان والزمان والظروف الاجتماعيه والتبادلات التاريخيه فان هناك جوهرا ثابتا اسمه الاصالة العربيه غير مرتبط بالظروف الاجنماعيه والطبقيه والاصالة التى تدعو الى العودة الى التراث ينبغى عليها ان تحدد ماهو التراث والتراث هو نتاج تراكمى لامة من الامم على مر الزمان وهو ذروة النشاط الانسانى فى مجالات الفكر والادب والاسطورة والدين والفن والعلم والعمران فى صراع ذلك الانسان مع واقعه المتغير فالتراث صورة من الماضى وبما انه كذلك فهو لايمثل عصرا بذاته ولامجنمعا بذاته كما انه ليس ابيجابيا دائما ولا سلبيا على الدوام ومن ثم تتفاوت فيه القيم وتموت وتحيا ولن يجدينا ان نرفع شعار المعاصره بغير تحديد ففى العصر الراهن هناك نوعا من التركيبات وانماط المجتمع الانسانيه ومن الثقافات واساليب الحياة ايها ناخذ وايها ندع فى الحالتين ؟ لعل اول موجه من الاستراتيجيه الحضاريه التى ينبغى على المجتمع العربى ان يصوغها هو بناؤها على قاعدة متينه من الفهم النقدى لتراثنا العربى تراثنا زاخر بالخيرات والمماراسات الفكريه والاجتماعيه ولايكفى ان نحمله فوق اكتافنا ونتغنى به فيصبح تاريخنا عبئا علينا بدل من ان يكون حافزا لنا فعبىء التاريخ يصبح مانع لاصحابه من الحركه واللذين يغرقون فى تامل ماضيهم الذهبى عاجزين عن التعامل مع الواقع الايجابى الذى يدفع للامام والهدف من تغير الاستراتيجيه الحضاريه العربيه هو بناء مجنمع انسانى متحضر قادر على الوفاء بالحاجات الاساسيه للانسان وقادر على التعامل مع متغيرات العصر ولتحقيق هذا الهدف لابد لنا من ان ندخل عديدا من التغيرات على عادتنا وطرقنا فى التعامل والتفاعل مع الاخرين ومشكلتنا الاساسيه وهى التخلف تكشف عنها ضالة سيادتنا على الطبيعه وضعفنا فى استغلال مواردها وهزال تنظيماتنا الاقتصاديه بسبب الانانية البحته فى بعض من ينتسبون الينا والاجتماعيه بسبب فوارق الطبقات التى ظهرت منذ مابعد الحضارة الاسلاميه وضيق قدراتنا التكنولوجيه والتنظيميه بسبب هجرة علمائنا والغوص فى بحور الضيق الاقتصادى وليس امامنا من سبيل لتجاوز المشكلة الا بالوسائل الاتيه ----- الاعتماد فى التفكير العلمى مرتبطا بالانتماء الوطنى والدينى كل على حده بشخصه وبذاته الا نجعل مناهج تعلمنا للحصول على الشهادة فقط للوجاهة فى المجتمع بل لخدمة اوطاننا كل على حده ان نتقبل النقد الاجتماعى والذاتى بروح التمتع والتزود بخبرات الاخرين الا نلقى بكل كاهل عيوبنا على الساسة والسياسين وهذا ليس رياء فهم منا بكل الشعوب فان اعناهم انصلحوا بانصلاح احوالنا فليبدا كل منا بنفسه وليجعل وطنه داخل اسرته وان استمر الحال على هذا من خلال كل الاسر سيصبح المجتمع ناضجا فى كل النواحى مما يساعد قادتنا على الاصلاح فشعوبنا بالالساس شعوبا متناقضه ومتنازعه فكريا وعقائديا وطبقيا القضاء على الفجوة بين طبقات تعاملنا مع بعضنا فكلنا والحمد لله يتخيل نفسه وكانه اعلى من المجتمع كله وهذه غريزة بالانسان العربى ظهرت وتوارثت بعد الحكم العثمانى فاصبح هناك الحرافيش العامة من الشعب وابناء الناس الصفوة بالمال او المركز وكان من الممكن ان ينتهى كل هذا لو ان جيل واحدا تمسك بالتساوى بين الطبقة والاخرى وكل يعمل فى خدمة مجنمعه فرحا بما يعمله واخيرا لا اريد ان اظلم الحكام وايضا ليس عن رياء فكل خطا نتحمله كشعوب فبالله عليكم لينظر كل منا الى شعبه ويرى المتناقضات ويحاول اصلاحها فليس للحاكم يد فى خلافنا وتصوروا لو اننا توحدنا هل سيكون الحكام ضدنا طبعا مستحيل فكل حاكم فى الامة العربيه يخرج من اصول شعبها فلا نردم رؤستا بالرمل وندعى ان الخطا خطا الحكام هم بشر يخطئون مثل كا نخطىء ولكنهم فى سريرة انفسهم يريدون المجد والتاريخ لذلك يريدون العون من الشعوب ولكننا كشعوب فى قمة التخلف بالنزاعات الطبقيه والعرقيه والدينيه والفكريه فماذا ننتظر هل كل حاكم عربى مستورد ام انه من جذور جذور وطنه انا لا ادافع بل اضع الحقيقة امام عينى مع انها تسىء لى شخصيا الدفة فى يد جيل اليوم فلاتكسروها وتلقوا باللوم على الحكام واسف ان كان كلامى جارح لى ولكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zain
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 125
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2009
العمر : 31
الموقع : www.tagged.com+facebook

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الأربعاء أبريل 08, 2009 5:26 am

أَنعَم الله على الإنسان إلى جانب تقويمه الحسن وعقله المبدع ونفسه الطيبة بكثير من المزايا التي جعلت علماء الاجتماع يصفونه لأجلها تارة بالحيوان الاجتماعي، وطوراً بالحيوان الضاحك، وطوراً آخر بالمخلوق الحزين.
وهذه الاطلاقات اللفظية ابتكرتها مخيلة العلماء ليؤدوا بها معنىً صادقاً في الإنسان غير التعقل، وصفة خفية تلازمه غير التفكير، ألا وهي إحساس الإنسان بإنسانيته من حيث هو مخلوق يحافظ على نفسه بغريزته ويحافظ على مَن وصلتهم الأقدار فيه بطبيعته.
ولكي نكون أكثر وضوحاً وأظهر بياناً نقول إن الإنسان مسؤول وهو ضاحك باك على السواء، ومسؤوليته هذه قد تقسو عندما تفدحه أعباؤها، وقد ترق عندما لا يكاد المرء يشعر بها. غير أنه ميال بأي حال إلى العناية بأقرب الناس إليه والعمل على إفادتهم ونفعهم مهما برزت أنانيته وظهرت أثرته.
ومن هنا كانت المسؤولية هي مقياس العظمة، وكان السابقون الأولون فيها هم المتطوعون لغيرهم، العاملون على خدمة إخوانهم وبني جنسهم. وكان أتفه الناس أولئك الذين يلهثون تحت مسؤولية أنفسهم وحدها وليس يشغلهم سواها.
هكذا خلق الله الخلق وطبع الطبائع فجعل لكل نفس هواها ولكل موجود هدفه، ثم تنازع الناس البقاء، واختلفوا على العرض الفاني والمتاع الزائل، فاقتضت حكمة الله أن ينصب لهم ولياً من أنفسهم يرتضون لمقدراتهم أن تكون ملك يديه، فيجمع كلمتهم، ويقيم الأحكام فيهم، وذلك هو الإمام العادل أو الرئيس الصالح، وتلك هي الرعاية العظمى التي وصفها رسولنا الحكيم بقوله: ((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها، والولد راع في مال أبيه ومسؤول عن رعيته، والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته، وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)).
صدق رسول الله عليه صلوات الله، إن كل مَن كان تحت نظره وولاياته أسرة أو أخوة، شعب أو أمة، مطالب بالعدل فيهم والقيام بمصالحهم فإن وفّى حق الرعاية والنظر نال الحظ الأكبر من سلامة الدنيا ونعيم الآخرة.
وإن أخلّ بالحقوق التي استودعه الله إياها واستأمنه رعايتها وحفظها كان من حق كل فرد من أفراد الرعية أن يطالبه بها.
فالحاكم وكل إليه شأن الأمة يدبر أمورها ويحفظ حقوقها، وهو مسؤول عن كل شيء فيها وعن كل فرد منها.
والدولة هي الأسرة الكبيرة وما حكامها وقادتها إلا رعاة مسؤولون عن سعادتها واستقرارها. فبقدر ما يشعر الحاكم بمسؤوليته تجاه رعيته بقدر ما تتوضح له سبل الخدمة العامة التي تقضي منه أن يضحي براحته وأنانيته والكثير من وقته ليؤديها على وجهها الأكمل، كما يجب أن تؤدى.
هكذا فهم المسؤولية الرعيل الأول من المسلمين الأولين، فهموها حثاً لهم على العناية بشؤون رعيتهم والاهتمام بها، تفانياً في سبيل إسعادهم وتوفير الراحة والطمأنينة لمجتمعهم.. لأن المسؤولية في الإسلام أمانة، والحكم أمانة، والقضاء أمانة.
ولعل من أهم أمانات الحكم وجوب إسناد المهام الرئيسية والوظائف العامة إلى الأمناء والأقوياء والعلماء الأكفاء لا إلى الضعفاء أو الخونة أو الجهلاء..
يحدثنا القرآن الكريم عن لسان بنت شعيب قولها لأبيها: (يا أبت استأجره إن خير مَن استأجرت القوي الأمين). ويقول أبو ذر: ((قلت لرسول الله (ص): ألا تستعملني))؟ يعني تجعلني أميراً أو والياً على أحد الأمصار. فضرب رسول الله على كتفي وقال لي: ((يا أبا ذر، إنك رجل ضعيف وإنها أمانة يوم القيامة خزي وندامة إلا مَن أخذها بحقها وأدّى الذي عليه فيها)).
ومن أمانات الحكم أيضاً في الإسلام عدم محاباة الأقرباء والأنصار والأنسباء بتقديمهم على مَن هم أحق منهم بالمسؤولية وأجدر.يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام: ((مَن وُلي من أمر المسلمين شيئاً فأمر عليه أحداً محاباة فعليه لعنة الله لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً ـ يعني فرضاً ولا نفلاً ـ حتى يدخله جهنم)).
ومن هذا القبيل ما رواه البخاري في صحيحه عن رسول الله إنه قال: ((إذا ضُيعت الأمانة فانتظروا الساعة)). قيل: وكيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: ((أن يوسد الأمر لغير أهله)). وفي حديث آخر: ((مَن استعمل رجلاً على عصابة من المسلمين وفيهم مَن هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله وجماعة المؤمنين)).
إن الحكم تكليف لا تشريف، ومسؤولية وتضحية وإرهاق في النهار وهم بالليل. وإن معنى الحكم إقامة ميزان الحق ونشر لواء العدالة وبثّ روح المساواة. فعلى المسؤولين أن يفهموه هكذا.. وإلا فإن الهوة السحيقة المخيفة ستظل قائمة فاغرة فاها بين الحاكم والمحكوم، وإن العداء سيظل مستحكماً بين المواطن والراعي، ولا ينكر أحد حتى المكابر. إن نهضات الأمم وتقدم الشعوب لا يكون غلا بتحقيق الانسجام المنتج الفعال بين الشعب وحكامه، بين القادة والمواطنين.
ومن هنا كان الخليفة أو الرئيس أو أي حاكم أو أي مسؤول، في شريعة الإسلام، هو وكيل عن الأمة ولهذه الأمة حق محاسبته ومقاضاته، ومن ثم حق عزله إذا ثبتت خيانته أو تحققت جرائمه التي يرتكبها في أثناء حكمه.
وليس هذا بدعاً في شريعة الإسلام، فجميع الأمم المتحضرة اليوم تشترعه وترضاه، غير أن أفضلية الإسلام على ما عداه كونه سبق الزمان ـ في ما يتعلق بمحاكمة الرؤساء ـ بأربعة عشر قروناً.
ومن جولة خاطفة في القرآن الكريم نراه في مخاطباته الجماعية لم يكن يوجه شيئاً منها إلى الإمام أو الخليفة، بل كان يوجهه مباشرة إلى أفراد الأمة معتبراً شخص المسؤول الأول ـ خليفة كان أم رئيساً أم ملكاً ـ كسائر الأفراد عليه تطبيق المبادئ القرآنية مثلما يطبقها سواه. مثال ذلك: (براءة من الله ورسوله إلى الذين عاهدتهم من المشركين). قال: (عاهدتم)، والخطاب لجماهير الأمة. ولم يقل عاهدت ويعني المسؤول الأول في الدولة.
وحين يتحدث القرآن أيضاً عن الأسرة والأحوال الشخصية يخاطب المسلمين جميعاً، فيقول: (فإن خفتم ألاّ يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به). قال كما نلاحظ (خفتم)، مخاطباً جميع المسلمين. ولم يقل خفت يا محمد، ويكون الخطاب للرسول وحده.
هذا بعض من كل وقليل من كثير من مسؤولية الرؤساء والحكام في الإسلام. أما مسؤولية علمائه فليست أقل شأناً منها عند أمرائه، فهم توأم الأمراء في المسؤولية وفقاً لما ورد في الحديث الشريف: ((صنفان من أمتي إذا صلحا صلحت وإذا فسدا فسدت العلماء والأمراء)): العلماء العاملون المخلصون، والأمراء الرحماء العادلون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zain
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 125
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2009
العمر : 31
الموقع : www.tagged.com+facebook

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الأربعاء أبريل 08, 2009 5:33 am

رسالة الي كل قارئ .. الاسلام هو الحل في كل الامور .... تجد الحل اذا اردته .... من شان هيك ما في داعي نحكي بفلسفة الحياة الغربية ....


اذا وجد الماء بطل التيمم ...



في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد على ردك سيدى   الأربعاء أبريل 08, 2009 10:13 pm

اخى العزيز تعجبت حقا من جملتك الاخيره فى مقالك باننا يجب ان ننتبه
بالا ناخذ شى من حضارة الغرب او فلسفته
ثم من قال لك سيدى اننى لا اعترف بان الاسلام هو الحل
تعجبت من رئيك الصلب اسمح لى ان اسئلك سؤال
لما عندما يكون هناك شىء فى فلسفة الغرب يفيدنا للا نؤخذ به
وعندما يكون هناك الضار نقلده نحن العرب دائما مانحب التقيد بالتقليد
ولا انستطيع ان ناخذ بماهو مفيد فالغرب ياسيدى الفاضل در فلسفتنا الاسلاميه
وفلسفتنا العلميه وانتقى منها مايفيده فى حياته وحياة شعوبهم فاصبح هو مكن يتمسك
ولو شكليا وعلميا بعيا عن روحيات ديننا الحنيف واصبح يتقدم علينا فكريا وسيكولوجيا
فلما لانسترد منهم فكرنا الذى هم شرحوه واخذو منه ماجعلهم يتقدمون عنا واصبحنا نحن فى مركب
تسير للخلف وهم يسيرون فى زورق فائق السرعه يسير للامام سيدى الفاضل ديننا هو عزتنا وزلكن
تصلبنا برئينا وضيق افقنا هو مايجعلنا دائما متاخرين
اخذوا منا علومنا وقيمنا ومبادئنا وطبقوها بمرونه واخذنا نحن تصلبنا وعنادنا فاصبحنا محلك سر
لايوجد دوله عربيه او اسلاميه تعتمد على ذاتها سيدى الفاضل فنحن نستورد منهم حتى مطاط ملابسنا الداخليه
اتعرف متىلا استمع لندائك عندما نكون قد اكتفينا ذاتيا ووعينا قيمة ديننا وقيمنا ومبادئنا الرسول صلى الله عليه وسلم
طلب منا ان نطلب العلم ولو كان فى بلاد الهند فلنخرج من قوقعة عنادنا ومكوثنا عن البحث والشعارات التى
لاتجعلنا سوى مناد للاعمل كن متقدما فكريا وعقليا تكن متقدما بالدعوه
اتحداك اخى الفاضل ان كان منا من استطاع ان يجعل بلاده تكون مكتفيه ذاتيا بالصناعه او حتى الزراعه
او الطب او اى شى سيدى الفاضل ادرس احوال عدوك وخذ منها مايفيدك ستتغلب عليه
ام ان تبقى محلك سر وتنادى بالشعارات بدون عمل فلا انت مفيد ولا انت بساكت
ياليتك مارديت على بجملتك الاخيره
مع احترامى لرئيك مع انى اراه محدود جدا لايخرج عن نطاق الشعارات
وقبل ان تتهمنى بشىءء لانى اعرف سيدى ماسيدور بخلدك لانى واجهت مثل هذه القضايا كثيرا جدا
فى منتديات كثيره سارد على ماستكتبه بشىء واحد
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان سيدنا محمدا عبده ورسوله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zain
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 125
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2009
العمر : 31
الموقع : www.tagged.com+facebook

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الخميس أبريل 09, 2009 5:12 am

اذا وجد الماء بطل التيمم ...

كل ما كتبته سيدي يعني معنى هاذه الجملة .. او الشعار على وصفك لها ...
وكل ما كتبته يا سيدي قمت بكتابته في ردي الاول الذي لم ارى تعليقا عليه منك ... اخذك الشعار على وصفك له " اذا وجد الماء بطل التيمم" والاسلام هو الحل لم تعتبره شعارا وهما في نفس المستوى في المعنى والمقصد ... كل ما قلته معروف لدى اهل الامة ولاكن يقولون ما لا يفعلون ..

" تامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون " صدق الله العضيم
وكان الموضوع كله على الرعية واشكالها وكيف تكون مؤهل لحتى ان تكون راعي لاهل بيتك ..
الدين موجود به كل ما تقول وما سوف تقول ..وما انا قلته سديد ...

الشعار يكون عامل انتاج اذا عمل فيه .. وانا اطلقت شعاري للعمل فيه ليس لغير ذالك الذي يدور في ذهنك يا سيدي ..
ولا تنقصني الخبرة لاقول اني شاركت في منتديات ... بل اقول انا فرد قمت بتغيير ملموس للميحط الذي اعمل فيه ...
لا ينقصنا كلام الفلسفة ...علينا بكتاب الله وسنة نبيه لن نضل من بعدهما ابدا ...

تعلمو لغة قوم امنتم شرهم .....
هاكذا علمنا الرسول يا سيدي ونحن لا نقول "" ولو شكليا وعلميا بعيا عن روحيات ديننا الحنيف واصبح يتقدم علينا فكريا وسيكولوجيا """ لا تخجل من دينك وتجعله بعيدا اجعله في المقدمة حتى تنجح انت وتنجح الامة .. لا تقل من ناحية عقلية .. فالدين علمك كيف تستخدم عقلك لهزم عدوك ..

بشيرا ونذيرا ... بشر الناس بالخير وانذرهم بما هو عكسه ... السنة وكتاب الله اوجد كل شيئ ..
انا يا سيدي لا اكون بكلامي متناقض او اعرف ولا اريد ان اعرف ...
ولاكن اعذرني لاني ساقول لك .. كلامك ينقصه توازن يربط الماضي بالحاضر بالمستقبل ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zain
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 125
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2009
العمر : 31
الموقع : www.tagged.com+facebook

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الخميس أبريل 09, 2009 5:28 am

ثانيًا: التيمم:

مشروعيته للمسافر:

يشرع للمسافر إذا لم يجد الماء أن يتيمم، والأصل في ذلك الكتاب والسنة والإجماع:

أما الكتاب: فقال الله تعالى: {وَإِنْ كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مّنْكُمْ مّن ٱلْغَائِطِ أَوْ لَـٰمَسْتُمُ ٱلنّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيّباً فَٱمْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً} [النساء: 43].

وقال تعالى: {وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مّنْكُم مّنَ ٱلْغَائِطِ أَوْ لَـٰمَسْتُمُ ٱلنّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيّباً فَٱمْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مّنْهُ} [المائدة: 6].

وثبت في سبب نزول آية التيمم ما روته عائشة رضي الله عنها قالت: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، حتى إذا كنا بالبيداء، أو بذات الجيش انقطع عِقد لي، فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التِماسه، وأقام الناس معه، وليسوا على ماء، فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا: ألا ترى ما صنعت عائشة؟! أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء، فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام، فقال: حبستِ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم والناس، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء، فقالت عائشة: فعاتبني أبو بكر، وقال ما شاء الله أن يقول، وجعل يطعنني بيده في خاصرتي، فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح على غير ماء، فأنزل الله آية التيمم، فتيمموا. فقال أسيد بن الحضير: ما هي بأول بركتكم يا أهل أبي بكر، قالت: فبعثنا البعير الذي كنتُ عليه فأصبنا العقد تحته


من هنا اتا شعاري ... اذا وجد الماء بطل التيمم ...
استغفر الله لي ولك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: لا تعليق   السبت أبريل 11, 2009 5:55 am

لا تعليق سيدى عندى بعدما اتهمتنى باننى اخجل من دينى
اقرا كلماتك جيدا وان كنا سنرمى بعض فى التهم البحته الروحانيه
فانا لن اكمل واشكرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zain
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 125
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2009
العمر : 31
الموقع : www.tagged.com+facebook

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   السبت أبريل 11, 2009 6:28 am

لن اشاطرك الاتهام .. فمرحلة الابتدائية مرت منذ زمن طويل ... انت وضعت نفسك في هاكذا موقف .. يجب ان تؤمن بان الفلسفة علم انتهى بعد قدوم الدين الاسلامي .... ادعو الناس الى تطبيق الدين لانو الدين فيه كل الحكي الي حكيته من اول الموضوع بالنهج الصحيح والسليم والمستند الصحيح ...

في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
majed shurafa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 234
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
الموقع : alhamdullah.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   السبت أبريل 11, 2009 7:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رغم انشغالي الشديد والامي المبرحة والتي بالكاد استطيع ان اجلس بضع دقائق مستعرضا بشكل سريع المشاركات والمساهمات الا ان هذا الموضوع لفت انتباهي لاهميته ومما زاد بالامر اهمية هي تلك الردود والردود المضاده والتي تخيلت نفسي معها بانني اشاهد احدى حلقات الاتجاه المعاكس.
اخواني الاعزاء.
ان الاختلاف بالراي ظاهرة صحيه ومطلوبة ايضا للارتفاء بمستوى النقاش. والنقاش ايضا مطلوب للارتقاء بمستوى التفكير. اما الجدل فهو مرض لا نريده ولا نشجع عليه لانه بالتاكيد لن يوصلنا الى اية نتيجه صحيحه.
بعد هذه المقدمه اود ان اشارك برايي بالموضوع وارجو ممن يختلف معي برؤياي ان لا يحاول ان يشخصن الموضوع ويحاول ان يتناقش من اجل الوصول للحقيقه فلا احد منا يستطيع ان يدعي انه يملك كل الحقيقه.
اخواني الكرام. انا اتفق مع بعض ما جاء بمقالة الاخ كاتبها واختلف مع البعض الاخر.
مثلا اتفق مع الاخ الكاتب على تشخيص المشكله بمواصلة التغني بماضينا السحيق وننسى او نتناسى مستقبلنا وايضا اتفق معه بان ليس كل التراث جميلا او صالحا لكي نعيشه وطبعا انا افرق هنا بين التراث والاصاله.
اختلف هنا مع الاخ الكاتب بوصفه للعلاج وبتخيله المبالغ فيه حد الاشباع بان الحكام والوا الامر لا يتحملون المسؤوليه بل انا اكاد ان اجزم بان المسؤولية كلها تقع على كاهل هؤلاء الحكام.
وانا اعتقد جازما بانه لا يوجد حاكم او ولي امر يرضى عنه شعبه او امته خمس الرضا. طبعا اذا كان السؤال والجواب بحصانه وليس على الاعلام.
احاول هنا ان استشهد بالتجربة اليابانيه واتسائل عن وضع اليابان بعد عام 1946 اقتصاديا وسياسيا وعسكريا .
بالتاكيد كانت اقل من الصفر المئوي ولكنها ما لبثت وباقل من 50 عاما ان اصبحت اقوى قوه اقتصاديه وتكنلوجيه بالعالم اجمع.
في حين ان جذور الدول العربيه وعلى سبيل المثال لا الحصر جمهورية مصر يعود تاريخها الى ما قبل التاريخ ولكن ما هو وزنها الاقتصادي او العسكري او السياسي عالميا؟
جواب اخجل ان ابوح به.
ماذا يعني ذلك؟ يعني بالتاكيد ان التراث لا يمكن له ان يلعب دورا هاما بالتقدم والرقي من جميع مناحي الحياة.
اريد ان اقول ان للفكر او الانظمة العالمية ثلاثة اقسام رئيسيه وهي النظام الرسمالي والنظام الاشتراكي والنظام الاسلامي.
طبعا هناك بعض الانظمه الموجوده لكنها بالتاكيد ليست بقوة او مشروعية هذه الانظمة الثلاث التي ذكرت.
اذن فلنستعرض بسرعة هذه الانظمة الحاكمه سياسيا وعسكريا واقتصاديا وللنظر النتيجه.
ان العام 1991 كان عام انهيار مذل لما يسمى النظام الاشتراكي وفروعه من خلال غورباتشوف وما يسمى بالبروستروكيا وانتشرت الاسئلة الجدليه بمن يتحمل المسؤوليه. هل هي النظريه او التطبيق ووجدنا ان لكل فريق رؤاه الخاصه والتي بالتاكيد ليست بصحيحه. فمثلا من قال ان الخطا كان بالتطبيق يستشهد بتجربة الصين وكوريا الشماليه وكانه يضمن بان الانهيار لن يمسهما بشيء.
وها هو المثال قائما الان على فشل النظام الراسمالي بهذه الازمة الاقتصادية التي تعصف بالجميع راسماليين واشتراكيين. وبدؤا يدرسون الان بشكل جدي النظام الاسلامي لتطبيقه بالغرب طبعا ليس ايدلوجيا ولكن كنظام حياة اقتصاديا بالدرجة الاولى.
ان العالم العربي لا ينقصه سيدي الخبرات العلميه فالجميع يعلم بان جهابذة علماء الغرب بشتى العلوم هم عرب ولكنهم بالتاكيد يعيشون بالغرب هربا من الشرق الظالم والذي يوصف بانه مقبرة العلماء.
وايضا لا ينقصنا هنا الموارد الماليه ولا داعي ان اشير لحجم الاموال الموجوده بالعالم العربي ولكني فقط استشهد بلهث الغرب مجتمها بارساله رئيس الوزراء البريطاني ليطلب من العرب دعما ماليا كبيرا لصندوق النقد الدولي لكي يحاولوا معالجة الازمة الاقتصادية العالميه.
اما العماله فحدث ولا حرج. فالعالم العربي من اغنى اجزاء العالم بالايدي العامله.
من هنا نجد ان العرب يملكون ثلاثة امور رئيسية للتقدم والرقي والابداع وهي المال والعلماء والايدي العامله ويبقى فقط شيء واحد لتكمل الحلقه لكي نصبح نحن دول العالم الراقي بينما الغرب سيعود لزمن العبودية ورعاة للبقر.
يا ترى ما هو هذا العامل الهام؟
اكيد ودون تفكير اقول ان هذا العامل هو الاراده السياسيه وبالطبع هذه الاراده لا تكون بايدي عامة الناس ولكنها ارادة الحكام واولوا الامر.
فهل هي موجوده؟؟
هل يستطيع اقوى رجال العالم العربي ان يمتلك قوة تلك المرأة المسلمه التي قالت لعمر بن الخطاب والله لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا. او كما قالت.
من منا يستطيع ان يواجه اصغر مسؤول بالقول لا سمعا ولا طاعة كما قالها ذلك الصحابي لعمر ايضا عندما راى ثوبه كاملا وثيابهم قصيره؟؟
اثني على رد الاخ زين بالمختصر المفيد الذي قاله برده " الاسلام هو الحل"
نعم الاسلام هو الحل سياسيا واقتصاديا وتكنلوجيا وكافة مناحي الحياة.
عندما انزل الله تعالى القران الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لم ينزله فقط ليتلى. بل انزله كنظام متكامل للحياة.
بدأ الانحطاط العربي بعد افول الدولة العثمانيه كما ذكر الاخ الكاتب وهذا صحيح. ولكن للاسف نحن نسمي الاشياء ليس بمسمياتها الحقيقيه. ان الدولة العثمانيه كانت تمثل الدولة الاسلاميه على اقل تقدير.
هل يمكن لعاقل مؤمن ان يدعي بان نظاما وضعيا ادق واشمل من نظام وضعه رب العباد؟؟
ادعو الى وقفة تفكير وصحوة ضمير لكي نكتشف فعلا ان الاسلام هو الحل.
اكتفي بهذا الان وللحديث بقية ان كان هناك تجاوبا ونقاشا موضوعيا بهذا الموضوع الخطير.
وفقكم الله تعالى لما يحبه ويرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamdullah.alafdal.net
amani
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 263
نقاط : 276
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الأحد أبريل 12, 2009 5:01 am

بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله على سلامتك أخ ماجد....ان شاء الله ألف صحه و عافيه

نّ الأصالة تمثِّل الجذور العميقة في إنسانية الانسان في الفكر الأصيل المنطلق من الله ورسوله الذي ينفتح على الزّمن كلّه والحياة كلّها فلا يخضع للماضي والحاضر والمستقبل في حدوده الزّمنية.
أمّا المعاصرة، فهي الانفتاح على العصر في حاجات الانسان وقضاياه الحقيقية في أبعادها المتنوِّعة بحيث يتمثّل الانسان فيها حياته بشكل متوازن من حيث التزامه بإسلامه وانفتاحه على قضايا عصره،
انّ الانسان من خَلْقِ الله، وعليه أن يتحرّك من موقع إرادة الله في حركته في الحياة وفي إدارة شؤون نفسه وشؤون الأرض، ممّإنّ علينا أن نعرف أنّ الاسلام دينٌ يستمدُّ خصائصه الحيويّة وجذورَه الفكريّة من الايمان بالله ورسله واليوم الآخر في عالم الغيب في العقيدة وفي عالم الشهود في الحركة والحياة، فلا بدّ للخطاب الاسلاميّ من أن يجمع ذلك كلّه لنعيش اسلامنا بطريقة متوازنة في عناصره ومتحرِّكة في أبعاده وتطلّعاته.

ونحن في أغلبيتنا متدينون بطبعنا نحب الله ورسوله ونؤمن ان الله هو ملاذنا الأخير , و الاسلام هو الحل الوحيد لاستعادة كرامة العرب والمسلمين , فدين الاسلام لم يترك المسلمين هكذا فلقد نزل عليهم ونظم لهم امورهم من جميع النواحي سواء الاجتماعية او الاقتصادية وحتى السياسية , وما نراه اليوم من انحلال للاخلاق وفساد للحكام هو من انفسنا والدين الاسلامي بريئ من هذا الامر,
.الاسلام دين يصلح لكل الازمان ولكل الاماكن ولكن اين هي القلوب التي تكون قادرة على تطبيق هذا الدين الذي هو دين الحق..... والله لو طبق دين الاسلام لملكنا العالم كله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
majed shurafa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 234
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
الموقع : alhamdullah.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى   الأحد أبريل 12, 2009 5:48 am

سلمك الله اختي العزيزه اماني ولو انني لم ازل اعاني من الالام الرهيبه والتشنج باليد الا انني اثرت العودة سريعا لكي اخفف العبئ عن الاخوه والاخوات الذين تحملوا الكثير بغيابي.
اما بالنسبة لردك الرائع فان اقل ما يمكن ان يقال به انه كامل متكامل وبكلمات مختصرة رائعه تنم عن دراية وعلم ومعرفه.
وفقك الله تعالى وانار دربك بنور الايمان وزادك علما ويقينا انه سميع عليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamdullah.alafdal.net
 
الاصاله والمعاصره ومشكاتهما فى المجتمع العربى او النامى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معلم الكيمياء _ العقبة :: المكتبة :: ركن المقالات :: اجتماعية-
انتقل الى: