منتدى معلم الكيمياء _ العقبة
اهلا وسهلا بك اخي الكريم ضيفا عزيزا ونتمنى ان تكون من افراد هذا المنتدى لتعم الفائدة والمعرفة وجزاكم الله عنا كل خير

تسجيلك يشرفنا فلا تبخل علينا

منتدى معلم الكيمياء _ العقبة

اهلا وسهلا بالاخ الكريم {زائر}
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
في دقيقه واحدة تستطيع ان " تصلي على النبي " 20 مرة فيصلي عليك الله مقابلها 200 مرة .
في دقيقه واحدة " تستطيع ان ترفع يديك و تدعو بما شئت من جوامع الدعاء ".
في دقيقه واحدة تستطيع ان تقول " سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته " أكثر من 10 مرات و هي كلمات تعدل أضعاف مضاعفة من أجور التسبيح والذكر .
تحية طيبة من المعلمين إبراهيم الجيزاوي و مراد الزغل لأبنائنا الطلبة المجتهدين مع أمنياتنا لهم بالتقدم دوما
تحية طيبة من المربي الغاضل ابراهيم الجيزاوي والمربي الفاضل مراد الزغل لطلاب مدرسة عبد الله بن ابي السرح الاساسية للبنين على جهودهم الطيبة لانجاح منتداهم وجزاكم الله عنا وعن انفيكم كل خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نصائح في الصحة
الإثنين أكتوبر 18, 2010 3:48 pm من طرف اهل الراية

» بادئات النظام العالمي
الخميس سبتمبر 23, 2010 5:14 am من طرف أبو حسن

» كل عام وانتم بخير
الأحد سبتمبر 12, 2010 4:31 pm من طرف ابراهيم الجيزاوي

» نعي وتعزية
الخميس يوليو 29, 2010 1:25 am من طرف مراد الزغل

» خاص جدا بالمعلمين
الثلاثاء يوليو 20, 2010 7:57 pm من طرف أم جنة

» الدجاجة داخل الزجاجة
الأحد يوليو 18, 2010 4:59 pm من طرف rda.1957

» بعض صفات المعلم المتميز من وجهة نظر الطلبة
الخميس يوليو 15, 2010 11:43 pm من طرف أم جنة

» المعلم المبدع
الخميس يوليو 15, 2010 11:33 pm من طرف أم جنة

» بناء جدول المواصفات ( نشرة تربوية )
الأحد يوليو 11, 2010 10:54 pm من طرف اهل الراية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 محجبات بلا حجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
angel
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 89
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: [color=red] محجبات ولكن!!![/color]   السبت فبراير 28, 2009 6:13 am

عوذ بالله من الشيطان الرجيم ( بسم الله الرحمن الرحيم)
((يأيها النّبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى
أ ن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما )). سورة الاحزاب
مجحبات ولكن!!!

ان ظاهرة الحجاب اليوم ظاهرة غربية في (حجاب النساء),وهي : تغطية الشعر وابراز
اا لجسد بلباس لا يحجب؛ من قميص وبنطال يجسمان اعضاء الجسد!.
والموقف يشير الى خلل في ظاهرة الحجاب في مجتمعنا ,ذلك لان كثيرا من النساء أو
الفتيات يخترعن مفهوما خاصا للحجاب غير مستمد من كتاب الله أو سنة الرسول
صلى الله عليه وسلم أو التطبيق العملي للحجاب في المجتمع الاسلامي الاول.
ومن جوانب هذا الخلل أن لفظة "حجاب" صارت لدى النساء دالة على تغطية الرأس مع أن
ا الحجاب يدل على لباس ساتر للجسم كله," مع خلاف في الوجه والكفين".
ومن شروط الحجاب :
أن لا يصف الاعضاء ولا يشف عنها,ولا يكون زينةفي نفسه يلفت الانظار, لأنه حجاب ينبغي أن
يصد الأنظار عن المرأة لا يلفتها اليها. وترى في هذا المجال عجبا وبخاصة في الجامعات عندما
ترى فتاةمغطية رأسها,لابسة ملابس مشدودة على جسدها,مما يجعلنا نسأل عن سر تغطية
الشعر, أهي عادة ام عبادة؟
فاذا كانت عبادةتطلب بها رضا الله تعالى , فهل ما هي فيه ينيلها ذلك الرضا؟
وتجد الى جانب ذلك مظاهر من السلوك المنفلت لدى بعض من يرتدين هذا "الحجاب الناقص"
أو الحجاب الفاضح" من علاقة بالشباب تقوم على الانفتاح في الكلام والسلوك والجلوس.
فأي حجاب هذا؟
صنفان من أهل النار:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( صنفان من أهل النارلم أرهما, قوم معهم سياط كأذناب البقر
يضربون بها الناس,ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة, لا يدخلن
الجنة ولا يجدن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا). رواه مسلم.
ومن مظاهر الخلل في الحجاب ارتداء الجلباب وغطاء الرأس وتجدد مع ذلك على الوجه من الاصباغ
والمساحيق ما يجعلك بالتناقض بين الحجاب و الزينة التي تملأ الوجه تجد ذلك فتراه تلبيسا من الشيطان
على هذه الفئة من النساءالتي سترت الجسد ولكنها زينت الوجه فجمعت بين المتناقضات.
ومن مظاهر الخلل في الحجاب ما يقوم به بعض مصممي الجلابيب الشرعية من تزيينها بما يخرج عن مفهوم
الحجاب, او بشق الجلباب شقوقا تطول وتقصر حتى ظهر ما سمي بجلباب "الهواية" ذلك الجلباب الذي يتطاير
أشلاء مه الهواء اذا سارت المرأة فينكشف ما تحته من لباس,وكأنه لم يكن.
ان التزام المرأة المسلمة الحجاب عبادة كسائر العبادات تؤجر عليها, ولذلك يجب ان تؤديها كما شرعها
الله تعالى وكما بينها رسوله صلى الله عليه وسلم وكما طبقته نساء المسلمين عبر قرون الخير التي فهمت
ما أراد الله منها.
على المرأة المسلمة أن تعلم أن شياطين الأنس والجن لها بالمرصاد يريدون أن يفسدوا حجابها وأن يحبط عملها.
فهل تؤثر العاجل على الاجل؟
هل تستجيب للغواة دعاة الغواية أم تستجيب لأمر الله والرسول صلى الله عليه وسلم؟.


عدل سابقا من قبل angel في السبت فبراير 28, 2009 9:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
angel
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 89
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: [color=red] محجبات ولكن!!![/color]   السبت فبراير 28, 2009 6:13 am

عوذ بالله من الشيطان الرجيم ( بسم الله الرحمن الرحيم)
((يأيها النّبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلبيبهن ذلك ادنى
أ ن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما )). سورة الاحزاب
مجحبات ولكن!!!

ان ظاهرة الحجاب اليوم ظاهرة غربية في (حجاب النساء),وهي : تغطية الشعر وابراز
اا لجسد بلباس لا يحجب؛ من قميص وبنطال يجسمان اعضاء الجسد!.
والموقف يشير الى خلل في ظاهرة الحجاب في مجتمعنا ,ذلك لان كثيرا من النساء أو
الفتيات يخترعن مفهوما خاصا للحجاب غير مستمد من كتاب الله أو سنة الرسول
صلى الله عليه وسلم أو التطبيق العملي للحجاب في المجتمع الاسلامي الاول.
ومن جوانب هذا الخلل أن لفظة "حجاب" صارت لدى النساء دالة على تغطية الرأس مع أن
ا الحجاب يدل على لباس ساتر للجسم كله," مع خلاف في الوجه والكفين".
ومن شروط الحجاب :
أن لا يصف الاعضاء ولا يشف عنها,ولا يكون زينةفي نفسه يلفت الانظار, لأنه حجاب ينبغي أن
يصد الأنظار عن المرأة لا يلفتها اليها. وترى في هذا المجال عجبا وبخاصة في الجامعات عندما
ترى فتاةمغطية رأسها,لابسة ملابس مشدودة على جسدها,مما يجعلنا نسأل عن سر تغطية
الشعر, أهي عادة ام عبادة؟
فاذا كانت عبادةتطلب بها رضا الله تعالى , فهل ما هي فيه ينيلها ذلك الرضا؟
وتجد الى جانب ذلك مظاهر من السلوك المنفلت لدى بعض من يرتدين هذا "الحجاب الناقص"
أو الحجاب الفاضح" من علاقة بالشباب تقوم على الانفتاح في الكلام والسلوك والجلوس.
فأي حجاب هذا؟
صنفان من أهل النار:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( صنفان من أهل النارلم أرهما, قوم معهم سياط كأذناب البقر
يضربون بها الناس,ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة, لا يدخلن
الجنة ولا يجدن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا). رواه مسلم.
ومن مظاهر الخلل في الحجاب ارتداء الجلباب وغطاء الرأس وتجدد مع ذلك على الوجه من الاصباغ
والمساحيق ما يجعلك بالتناقض بين الحجاب و الزينة التي تملأ الوجه تجد ذلك فتراه تلبيسا من الشيطان
على هذه الفئة من النساءالتي سترت الجسد ولكنها زينت الوجه فجمعت بين المتناقضات.
ومن مظاهر الخلل في الحجاب ما يقوم به بعض مصممي الجلابيب الشرعية من تزيينها بما يخرج عن مفهوم
الحجاب, او بشق الجلباب شقوقا تطول وتقصر حتى ظهر ما سمي بجلباب "الهواية" ذلك الجلباب الذي يتطاير
أشلاء مه الهواء اذا سارت المرأة فينكشف ما تحته من لباس,وكأنه لم يكن.
ان التزام المرأة المسلمة الحجاب عبادة كسائر العبادات تؤجر عليها, ولذلك يجب ان تؤديها كما شرعها
الله تعالى وكما بينها رسوله صلى الله عليه وسلم وكما طبقته نساء المسلمين عبر قرون الخير التي فهمت
ما أراد الله منها.
على المرأة المسلمة أن تعلم أن شياطين الأنس والجن لها بالمرصاد يريدون أن يفسدوا حجابها وأن يحبط عملها.
فهل تؤثر العاجل على الاجل؟
هل تستجيب للغواة دعاة الغواية أم تستجيب لأمر الله والرسول صلى الله عليه وسلم؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
majed shurafa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 234
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
الموقع : alhamdullah.alafdal.net

مُساهمةموضوع: بارك الله بك   السبت فبراير 28, 2009 7:04 am

بارك الله بك اختي الكريمه على هذه المساهمه الرائعه
ولكن ارجو منك ومن جميع المشاركين ان ينتبهوا لموضوع الخطأ الاملائي وخاصة بكلمات الايات القرأنيه والاحاديث النبويه الشريفه
فمثلا بمقالك هذا هناك بعض الاخطاء الاملائيه بايه وسقوط بعض الكلمات من الحديث الشريف مما لا يجوز شرعا
بالايه وردت كلمه " جلبيبهن" وهي بالاصل " جلابيبهن "
وبالحديث سقط كلمة " وان ريحها " قبل كلمة ليوجد من مسيرة كذا وكذا
بخلاف ذلك مقاله رائعه وقيمه
وفقك الله لما يحبه ويرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamdullah.alafdal.net
majed shurafa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 234
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
الموقع : alhamdullah.alafdal.net

مُساهمةموضوع: ؟؟؟؟   السبت فبراير 28, 2009 7:10 am

هل انتبهتي اختي الكريمه الى انك قمت بارسال هذا المقال مرتين اليوم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamdullah.alafdal.net
sirine
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 72
نقاط : 125
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 14/04/2009

مُساهمةموضوع: محجبات بلا حجاب   الخميس مايو 07, 2009 8:52 pm



[ليس حجاب المرأة المسلمة شيئًا هينًا أو أمرًا عارضًا تعبث به أنامل مصممي الموضة والأزياء حتى تخرجه عن جوهره، وتحوله إلى مجرد زى ليس له من مواصفات الزى الشرعي نصيب، فالحجاب دين وهوية به تعبد المرأة ربها، وتتقرب إليه، وتُعرف به وتتميز.

فهل حجاب اليوم يعكس هذه المقاصد وما يرتبط بها من التزام أخلاقي وسلوكي، وإن لم يكن فما أسباب هذا التناقض؟ وكيف نزيلها؟

خاصة أن بعض الناس يعتبرون المحجبات غير الملتزمات بضوابط السلوك الإسلامي حجة على الإسلام، ويحاسبون الإسلام بهن.

هذه التساؤلات وغيرها يجيب عليها الشيخ جمال قطب - وكيل لجنة الفتوى بالأزهر الشريف - في هذا الحوار:

الحجاب والالتزام

ـ بادئ ذى بدء ما الضوابط والالتزامات التى يفرضها الحجاب على أخلاق الفتاة وسلوكها ؟

- الحجاب فريضة على المرأة المسلمة، ويمثل في الوقت ذاته نوعين من أنواع الفرائض والالتزامات، فهو يمثل في أصله أولاً التزامًا خلقيًا بجميع تكاليف الدين من عقائد وتشريعات وأخلاق، ويمثل ثانيًا شعيرة ظاهرة تبدو المرأة من ورائها، فيعرف انتماؤها العقدي والتشريعي والخلقي، وهكذا لا يغنى ارتداء الحجاب عن الالتزام وإقامة الفرائض، كذلك لا تغنى الفرائض عن ارتداء الحجاب.

ـ إذًا فما تفسيركم للتناقضات والتجاوزات التى تصدر من بعض المحجبات والتى تتخذ حجة على الإسلام ذاته من اختلاط أو زينة وصداقة ؟.

- إذا ارتدت المرأة الحجاب فلابد أن ينعكس لباسها على سلوكها وأخلاقها، باعتباره جزءًا من هويتها كمسلمة، فمن ارتدت الحجاب دون التزام تشريعي وأخلاقي فلا اعتبار لحجابها، ومن التزمت بالفرائض وتركت الحجاب فلا اعتبار لها؛ لأن الحجاب والعمل بتكاليف الإسلام كالوضوء والصلاة، فلا يغنى وضوء عن صلاة، ولا تقبل صلاة بغير وضوء.

من ناحية أخرى فإن ارتداء الحجاب بالنسبة للغير هو جزء من ثياب المرأة يمثلها ويمثل عفافها والتزامها، فإذا تردت المرأة المحجبة إلى خطأ من الأخطاء فما هي إلا واحدة من البشر قد أخطأت، وعلى الناس أن تنسب الخطأ لصاحبه وليس للمجتمع جميعه أو للإسلام نفسه كدين ومنهج شامل.

فكم من وزير سرق أو أخطأ، فهل تم توجيه الاتهام لجميع الوزراء؟ وكم من ملك فسد فهل اعتبرت السقطة في حق جميع الملوك؟

فلماذا يضغط أصحاب الأفكار الهدامة على أعصاب المرأة المسلمة، ويخيرونها بين عدم الخطأ الذى هو من طبيعة البشر، وبين ارتداء الحجاب الذي هو من صميم الدين.

تعتقد بعض الفتيات أن الحجاب يعنى التجهم والعبوس والعزلة.. بما ترد عليهن؟

- لا يعتبر الحجاب اعتزالاً للمجتمع، بل هو احترام للنفس، واحترام للآخرين؛ لأن ستر الأنثى لجسدها فيه تقدير لمشاعر الآخرين، فهي لا تريد أن تستثيرهم بغير حِل أو بغير مبرر شرعي، وليس الحجاب معناه اعتزال المجتمع، وترك حركة الحياة، ورسم الكآبة على الوجوه والغلظة في الكلام ، بل هو فضيلة تعلن عفاف المرأة لا سلبيتها، وتعكس آداب دينها في سلوكها ومعاملاتها بغير تبرج أو سفور أو إسفاف.

في إطار التربية

ـ بعض الفتيات يرتدين الحجاب ثم يخلعنه ويعلنَّ أن المهم هو الجوهر وليس مجرد المظهر أو الملبس، فما تعليقكم؟

- إجابة هذا السؤال ترتبط بالسؤال الأول، فمتى التزمت المرأة المسلمة بالحجاب أو الزى الإسلامي عن عقيدة واقتناع، فليس من المعقول ولا المتوقع أن تتزعزع عقيدتها أو تتغير قناعتها بأن الحجاب فريضة كالصلاة والصوم وغيرهما من العبادات.

ـ أيهما يأتي أولاً التربية أم الحجاب، وكيف تنمى الأم في ابنتها حب الحجاب وتعدها للالتزام به بحيث يصبح عبادة وليس مجرد عادة؟

- أتصور أنه لا مقارنة في الأولوية بين التربية والحجاب، فالحجاب جزء والتربية كل، تبدأ التربية عند التمييز من خلال التلقين والتقليد والمعايشة والمتابعة والتوجيه قبل أن يكون بالأمر والضغط والتشديد، فإذا ما وصلت الفتاة إلى مرحلة البلوغ أو قرابة الخامسة عشرة يجيء التزامها بالحجاب في نسقه وتطوره الطبيعي بناء على ما سبقه من خطوات تربوية، فتكون الفتاة قد أحست بقيمتها وضرورة تميزها وصيانة نفسها بالحجاب حتى يطلبها الزوج الكفء صاحب الدين والخلق.

ـ تتنافس بيوت الأزياء في عرض ملابس المحجبات وفق أحدث صيحات الموضة بما قد لا يفى بمواصفات الزى الشرعى، فكيف توازن الفتاة بين الأناقة والالتزام ؟

- لا تعارض بين الأناقة والالتزام بالزى الشرعي ، فالأولى إضافة للقادرات ماديًا والراغبات نفسيًا ، ولا حرج شرعيًا عليها ما دامت لم تستعمله في ما حرمه الله ، ولم تغير أوصاف الزى الشرعي للمرأة الذي لابد أن يستوفى شرطين اثنين، ألا يشف عما تحته، ولا يصف حدود وأبعاد وتضاريس الجسم، فضلاً عن أن يستر بدن المرأة الواجب ستره.

وأخيرًا أقول لكل فتاة تؤمن بالله ، وتحرص على إرضائه ما قال الله تعالى في محكم آياته : {عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم}[/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لسان الحق
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 100
نقاط : 129
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الجمعة مايو 08, 2009 2:41 am

بســـم اللــــه الــرحــمـــــن الــرحـــيـــــــم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الكهول
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 37
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الأحد مايو 10, 2009 12:10 am



بــســـم الله الرحــمـــــن الــرحــيــــم




شك أن زي الفتاة ومظهرها دليل عفتها وطهارتها أو علامة على عكس ذلك، ومن خلال ما تلبسه المرأة يمكن في أكثر الأحوال الحكم على نوع ما تحمله من فكر وخلق.
ولا يستطيع أحد أن ينكر أن المرأة كلما كانت محتشمة في زيها متأدبه في مشيتها مع وقار في هيئتها كل ذلك ينم عن داخل نقي ومنبت زكي ونفس طاهرة، وبقدر ما يظهر ذلك على الفتاة بقدر ما تبتعد عنها همم اللئام وأفكار وأنظار الذئاب، وأطماع الكلاب، وتطلعات مرضى القلوب، ولصوص الأعراض.


والفتاة التي تتفنن في إظهار مفاتنها من خلال الموضات المثيرة التي تظهر أكثر مما تخفي سواء بإظهار مفاتن البدن من خلال لبس الأزياء العارية أو الضيقة التي تصف تقاطيع البدن أو الخفيفة التي تشف عما تحتها أو من خلال الموضات الصارخة والعجيبة والغريبة التي تلفت الانتباه وتعلق عين الناظر هذا كله يعرض الفتاة لأن يتعرض لها الفسقة ومرضى النفوس والقلوب .. وهي في ذات الوقت تعرض نفسها لخطر هي في غنى عنه.
والغريب أن فتياتنا وبناتنا بتن يلهثن وراء الموضات في سعار غريب ورغبة محمومة للبحث عن كل جديد حتى وإن كان يخالف شريعتنا وعقيدتنا بل وأعرافنا أيضا، وفي كثير من الأحيان تكون الحالة المادية للأسر لا تسمح بمثل هذا التطرف في اختيار الموضات الذي تصر عليه بناتنا وفتياتنا بحجة الظهور بالمظهر اللائق وعدم الإحراج أمام بقية البنات في المدارس أو الطالبات في الجامعة أو الزميلات في العمل..


ونظرة إلى واقع مدارسنا المتوسطة والثانوية وجامعاتنا وشوارع كثير من بلداننا مع إطلالة سريعة على ما تعرضه محلات الأزياء في أسواقنا تدلنا على واقعنا ومدى ما وصل إليه فكر نسائنا وبناتنا، وقد وصل الحال في بعض البلدان أنك لا تستطيع أن تفرق بينها وبين شوارع أوروبا وبلاد الغرب.. وهذا نذير شؤم أن يصل حال نسائنا يوما إلى ماوصل حال نسائهم إليه.
هذا الكلام أعلم أنه لا يعجب دعاة التحرر حملة لواء الاختلاط ودعوات المساواة .. وغيرها من المسميات المزيفة، الذين يرون في عفة المرأة ردة عن طريق الحرية وتخلفا عن طريق المدنية، وانتكاسا في المنظومة الفكرية!! وربما لا يعجب هذا الكلام أيضا بعض أخواتنا الفتيات ظنا منهن أن هذا افتئات على آرائهن الفكرية واختياراتهن التحررية، وحريتهن الشخصية. أو يرين أن الواقع على خلاف ما نقول وأن نظرتنا نظرة تشاؤمية أو مبالغا فيها..
ولذلك سنترك الكلام لمن سبقنا في هذا التحرر المزعوم ونال منه المطلوب وزيادة فكانت العاقبة ما أظهره استطلاع أجرته منظمة العفو الدولية في لندن، وشمل نحو 1000 رجل وامرأة، حيث كانت النتيجة أن السبب الأساسي لجرائم الاغتصاب التي يشهدها الشارع البريطاني، تعود لـ"عبث المرأة" و "لباسها الفاضح"، لتتحمل، بذلك، مسؤولية تعرضها للاعتداء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الكهول
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 37
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الأحد مايو 10, 2009 12:14 am



ونضيف المزيد ....

لذلك ضج الغيورون وأصحاب العقول وأولياء الأمور في الغرب وضاقوا ذرعا بما وصل إليه حال المرأة هناك، وبدأ الكثيرون يطالبون باتخاذ إجراءات لإصلاح الأحوال في الوقت الذي يسعى أناس في بلادنا لنبدأ نحن الطريق من أوله بل من آخره إذ إن نهاية المرأة الغربية هو ما يريد دعاة السفور أن يكون بداية للمرأة المسلمة والعربية.
إن الله سبحانه لما كان أعلم بما يصلح العباد والبلاد والرجال والنساء، أمر المرأة أن تخفي مفاتنها وتستر نفسها عن كل من لا يحل له النظر إليها فقال لنبيه صلى الله عليه وسلم: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً" الأحزاب:59
فأمر الله المسلمة بالحجاب الذي هو علامة العفاف والطهارة يستر جميع بدنها، صفيقاًً لا يشف، فضفاضاً واسعاً لا يصف، لا يشبه ملابس الكافرات، ولا ملابس الرجال، وليس بزينة في نفسه، ولا بثوب شهرة.. فلا يلفت نظرا ولا يبعث على ريبة.. فإذا رأى منها أحد هذا الظاهر لم تطمح إليها عينه ولم يطمع فيها قلبه؛ فيحفظها حجابها ووقار ثيابها من التعرض للمعاكسات وسماع كلمات الغزل النابيات أوالتعرض لها بما هو أكبر من ذلك.

إن حجاب المرأة تشريف وتكريم لها، وليس تضييقا عليها، بل هو حلة جمالها وصفة كمالها، وهو أعظم دليل على إيمانها وسمو أخلاقها، وطاعة ربها واتباع نبيها "ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما".


المصدر :
http://www.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=105817
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عطر المساء
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 93
نقاط : 233
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الأحد مايو 10, 2009 5:20 pm



يحاولن البنات العربيات ان يوفقن بين الحجاب الشرعى والموضه

ولكن للاسف يقعن بخطأ كبير وهو لبس غطاء للشعر فقط
مع لبس ما يبرز صدرها وبنطلون ضيق يبرز تشكيلة الجسم

المصيبه هن يعلمن ان فتنه ابرازالصدر والبنطلون الضيق اكثر من فتنة اظهار شعرها

لسنا بصدد شرح شروط الحجاب وماذا يجب تغطيته
لان الكل يعلم ماهى شروط الحجاب الشرعى للفتيات

نحن بصدد مصدر غطاء الشعر
الذى يغطى الشعر ويترك الرقبه ظاهر واحيانا الاذنين
مع وضع زهور اواشرطه ملونه ملفته للنظر

هل تعلمون ان هذا الغطاء اخترعوه اليهود لنسائهم
ومن لا يصدق عليه الدخول الى محرك قوقل

وكتابة هذه الكلمه (Jewish Scarf)

وستتفاجأ بالصور لمنتجات يهوديه تباع عبر الانترنت
ومنها هذا الحجاب اليهودى
ورسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا عن هذاالتقليد الأعمى لليهود الذي سيحصل من قبل المسلمين
فعن أبى سعيد الخدري رضى الله عنهأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاللتتبعن سنن (أي العادات والموضة) من قبلكمشبرا بشبر ، وذراعا بذراع ، حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه (حتى لو دخلوا مكان خطركبيت حيوان مفترس لدخلتم خلفهم من باب التقليد) . قلنا : يا رسول الله ، اليهودوالنصارى ؟ قال : فمن ؟" رواه البخارى
بينما أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نتّخذ بناتالنبي ونساء النبي صلى الله عليه وسلم قدوة لبناتنا ونساءنا في اللباسوالاخلاق
قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْأَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَاظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَبِخُمُرِهِنَّعَلَىجُيُوبِهِنَّ
فما هو الخمار على الجيب الذي ذكرهالله في القرآن ؟؟؟؟؟؟
الجيب هو فتحة الرأسوالخمار ما تخمربه المرأة رأسها وتغطيه به
اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
majed shurafa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 245
نقاط : 234
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
الموقع : alhamdullah.alafdal.net

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الأربعاء مايو 13, 2009 2:16 am

تميزت الشريعة الاسلامية وتشريعاتها بالترابط والتكامل بين أحكامها، فرائضها وسننها، في العبادات، والمعاملات وكافة مناحي الحياة كما هو معروف من شمولية الأحكام في الاسلام. ورفض الفصل والتجزئة بين الأحكام وقد ذم الله تعالى من يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه.
ويلمس الانسان مدى الترابط بين الاحكام من خلال تداخل هذه الأحكام في التشريعات والآثار والنتائج على مختلف الصعد والأحكام، وترابطها بشكل تكاملي يؤثر حياتهم في البلدان العربية والاسلامية هو الحجاب والحشمة وعدم التبرج..
وان ما عليه بعض اليهود والنصارى من خلاعة وسفور وتبرج ليس هو قطعاً من أحكام أديانهم، وإنما هو مزيج من اهواء وبدع وضلالات ابناء هذه الديانات ومدعيها زوراً، وليس هذا التمرد على الأخلاق والقيم وانتشار الفساد والخلاعة هو خاص بهم كيهود أو نصارى، وإنما هو من صرعات الجاهلية. ان ما يبرر توسعنا في الحديث عن الحجاب عند غير المسلمين _كما قدمنا _ على من توهم: ان الحجاب شأن اسلامي تفرد به الاسلام عن غيره من الديانات ولعل هذا التوهم ناشىء من شدة الضجيج والاعلام المعادي للاسلام وللمثل الاسلامية، ولأن علماء غير المسلمين وكنائسهم والمتصدين فيهم للشؤون الدينية تسامحوا بافراط فاهملوا كثيراً من المثل والأحكام الإلهية حتى ظنّ الناس بأن ذلك هو رأي دينهم وعقيدتهم.
ومن جانب آخر، إنما اشتدت الحملة على الاسلام والمسلمين، باعتبار ان الاسلام دين متكامل انزله الله رحمة للعالمين، وخاتماً للشرائع والأديان الإلهية، ولأن الاسلام هو الوريث الشرعي لتراث الأديان وأحكامها والمحامي عنها والمحيي لسننها وآدابها.. من الاندثار والتشويه والبدع التي طرأت عليها..
فالاسلام وحملته يشعرون بالمسؤولية التامة عن صيانة الأخلاق وحماية البشرية جمعاء من كل انحراف وفساد..
والحجاب واحد من هذه الأحكام المتداخلة في كثير من العبادات والمؤثرة في صحتها وقبولها وبطلانها في الصلاة والحج والطواف والاعتكاف والسفر وغيرها من الفرائص والسنن، وليس هو من واجب النساء فقط بل من واجب كل المجتمع بتنفيذ أحكام الله والحجاب في الاسلام فرض أساسي ثابت باجماع المسلمين ومن كافّة مصادر التشريع الاسلامي، بما لا يدع مجالاً للاجتهاد ومعارضة نصوص أصل الحجاب وتشريعه وآثاره.
ففي القرآن الكريم هناك العشرات من الآيات الصريحة التي تحكم بالحجاب منطوقاً ومفهوماً بقول عزّ اسمه:
(قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون* وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهنّ ويحفظن فروجهنّ ولا يبدين زينتهن...) إلى آخر الآيتين 30-31 من سورة النور.
ويقول سبحانه: (وقرن في بيوتكنّ ولا تبرجن تبرّج الجاهلية الاولى...)، (...والحافظين فروجهم والحافظات) إلى آخر الآيتين 32 و 33 من سورة الأحزاب، إلى العديد من آيات الكتاب العزيز التي تؤكد على تشريع الحجاب ووجوبه على النساء باعتباره حكماً شرعياً ملزماً وجزءاً من الاسلام والايمان، يجب الاعتقاد به والعمل بموجبه وان الاخلال به عقيدة اخلال بالاسلام والايمان، كما ان الاخلال به عملياً مبطل للصلاة والحج والطواف..
والاسلام حين أوجب الحجاب وحرم السفور والتبرج، إنما يرسي قواعد الأخلاق والمثل التي تحمي الانسان أفراده ومجتمعه، وأحكامه وبما فيها الحجاب تمثل ظواهر تحضر تبعد الانسان عن وحشية التعرِّي وجاهلية التبرّج، مشيراً إلى أن التبرّج يمثل رجعية مغرقة في القدم والتخلّف كما هو صريح قوله عزّ اسمه (ولا تبرّجن تبرّج الجاهلية الاُولى) ومع ان المؤمن حين اسلم وآمن قد عاهد ربّه باسلامه وايمانه على الطاعة والالتزام الكامل بكل ما جاء به الرسول الكريم من عند الله (وما آتاكم الرّسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتّقوا الله إنّ الله شديد العقاب) (سورة الحشر:7)، وقد ثبت بما لا مزيد عليه ان الله ورسوله أوجبا الحجاب، وحرما وذما السفور والتبرج، وخيار المؤمن بعد ذلك محدود، بصريح قوله تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً بعيداً) (سورة الأحزاب: 36)، والمؤمنون، هم الذين آمنوا بالله ورسوله.. إلاّ اننا نلمس رغبة الشريعة في عدم الطاعة الصامتة.. بل جاء كثير من أحكام الاسلام، والحجاب والسفور واحد منها جاءت معللة بما يحمل الحجاب من ايجابيات ومنافع، فيما كرست الآيات ذكر سلبيات السفور ومخاطره وآثاره السيئة على كافة الصعد..
وتابعت الآيات الشريعة الاشارات المركزة لسلبيات السفور والتبرج، ومنها فرض الرقابة الصارمة على الجوارح من الأبصار والفروج... كقوله عزّ اسمه: (ذلك أزكى لهم) بكل معنى الزكاة من الطهر النفسي والمادي والمعنوي والسلامة، والنماء، والخير فيما سماه الله تعالى بانه أزكى لله وأطهر، وما بالك بتشخيص الحكيم العادل الرؤوف بعباده، الخبير بما يجره السفور والتبرج والاختلاط المحرم الفاقد للحشمة (إن الله خبير بما يصنعون) وبما يؤول إليه أمر الاختلاط والسفور.. علاج وتشخيص، وتحذير وانذار.. بهذا تختم الآية الأولى.
تمّ تختم الآية الثانية بقوله (وقل للمؤمنات يغضضن... وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلّكم تفلحون) ونحن نعرف مدى التناسق والترابط بين فقرات الآيات وخواتيمها وهنا نلمس الاهتمام الكبير بما تستبطنه سيئات السفور والتبرج، ولهذا نرى حدة الخطاب وصرامة التحذير في ان يخاطب المؤمنون بهذه اللهجة الجادة الصريحة بوجوب التوبة إلى الله، ولا توبة إلاّ من ذنب.
وفي مواجهة الأمراض النفسية والأخلاقية يأتي تحريم الخضوع بالقول واللين المريب والمغري بالريب، وفجور النفوس وأهوائها (فلا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض، وقلن قولاً معروفاً) خالياً من الميوعة، ورقة المقول المؤدية أو المغرية بالتجاوب المشبوه، مع التأكيد على الاستقامة (وقلن قولاً معروفاً) .
ورغم صرامة الأحكام وصراحتها في التحريم والتحذير والذم والتهديد بخسارة الدنيا وعذاب الآخرة... فان الآيات الكريمة تفتح باب التوبة وتحث على دخولها وتدعو المتورِّطين في المخالفات والسيئات للتوجّه إلى الله تعالى بالتوبة والانتفاع من العفو الإلهي الذي أعدّه الله تعالى للتائبين المخلصين الراجعين إليه (أعدّ الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً) .
وما ذلك إلاّ لعظم هذه المشاكل والمحرمات، وما يواجهه المؤمنون والمؤمنات من جهد ومعاناة في سبيل الاستقامة وتجنب الانحراف والضلال.
وبمقدار ما اهتم الكتاب العزيز بالحجاب والعفة ووجوب الابتعاد عن السفور والتهتك.. ولم نستطيع في هذه العجالة التفصيل الكامل..
جاءت السنّة النبوية المطهّرة _كما هو شأنها _ مؤكدة ومفسرة وموضحة أهداف الشريعة وصرامي الآيات من فرض الحجاب وحرمة السفور والتبرج، مقيمة استقامة المرأة وحسن التزامها بعفافها وشرفها وحجابها، منصرفة إلى مهامها الأساسية وأدوارها الكبيرة في بناء الكيان البشري.
وهنا يمكن القول: اننا سلطنا الأضواء على مسألة الحجاب بشكل كاف، وان تشريع الحجاب في الاسلام معناه وهدفه السامي الحقيقي هو منع الخلاعة بكل ما لها من صور واشكال، وبكل ما فيها من مفاسد واضرار، وغلق كل منافذ الانحلال الأخلاقي، ووقاية المجتمع البشري من الانحدار إلى مهاوي الشر وحضيض الفساد المدمر للحياة بكاملها، وقد اثبتت الشواهد بأن التبرج والاختلاط الجنسي هو العامل الأكبر في حصول التمرد الأخلاقي، والمزلق الخطر الذي طالما قاد الأفراد والجماعات لتدمير الأخلاق والقيم، وتدمير وتجاوز نفس القوانين الوضعية التي وضعها الانسان بوحي من شهواته وفلسفاته المادية الجنسية المتمردة.
ظنّاً منه بأنه يحمي حرية الفرد والاسرة والمجتمع، فعادت عليه بالويلات والدمار الشامل، وهذا من مظاهر الضجر والتململ عند الغربيين اليوم من الفوضى الأخلاقية ومن نتائج اقصاء الدين والضوابط الدينية والاجتماعية في مجتمعاتهم.
وها هم عقلاء الغربيين يستغيثون ولا يغاثون من ويلات الاختلاط والتبرج والفوضى الجنسية ومن تبعاتها المسعورة التي لم ولن تقف دون الدمار الشامل.
وطالما حذر الاسلام، وشدد القرآن والسنة المطهرة على مساوي الاختلاط وكوارثه، روي عن رسول الله (ص): "النظرة سهم من سهام إبليس، ورُبّ نظرة أورثت حسرة يوم القيامة، وإنّ زنا العين النظر" .
وهنا يعلق الشيخ محمد زين العابدين فيقول: إنما فرض الحجاب على المرأة تحقيقاً لمعنى العفو وقطعاً لدابر الفساد والفتنة اللذين هما نتيجة طبيعية للتبرج والاختلاط وفي ختام هذا البحث أعجبتني مقطوعة شعرية للشيخ عبد الحسين الازري رحمه الله تعالى:
حصروا علاجك بالسفور وما دروا أن الذي حصروه عين الداء
أوَلـم يـروا أن الفتـاة بطبعهــا كالمـاء لم يحفظ بغير إناء
مــن يحفظ الفتيات بعـد ظهورها ممّا يجيش بخاطر السفهاء
ومـن الـذي ينهى الفتـى بشبابـه عن خدع كل فريدة حسناء
أوَلـم يسـغ تعليمهـنّ بـدون أن يملأن بالاعطاف عين الرأي
ويجلن مـا بين الرجـال سوافراً بتجاذب الارداف والاثداء
وصدق الله العظيم حيث يقول:
(قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون).


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamdullah.alafdal.net
nano_20028
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 19
نقاط : 27
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/03/2009
العمر : 26
الموقع : http://raounak.roo7.biz/index.htm

مُساهمةموضوع: رد: محجبات بلا حجاب   الجمعة مايو 15, 2009 5:33 pm

الف شكر الله يعطيك الف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محجبات بلا حجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معلم الكيمياء _ العقبة :: المكتبة :: الركن الاسلامي :: في رحاب الإسلام :: قضايا العصر-
انتقل الى: